دير القديس الأنبا توماس السائح

نبذة عن الدير بسوهاج

%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%ab%d8%b1%d9%89

يقع الدير عند سفح الجبل الشرقى – على مسافة 16 كيلو متر شمال مدينة أخميم ، على هضبة مكونة من الحجر الجيرى ذو اللون الأبيض المائل للاصفرار.

يعتبر الدير من أصغر الأديرة من حيث المساحة الحالية ، وهذه المساحة تمثل أقل 1000 متر مربع تقريباً.

الخرائط المساحية الحكومية حتى عام 1935 تدل على أن مساحة الدير كانت لا تقل عن عشرة الأف متر مربع ، ولكن مع عوامل الزمن وتهجر الدير وكثرة العمران – اصبح الدير على مساحة حوالى 1000 متر.

تدل الأثار التى وجدت – على أن الأنبا توماس هو المؤسس الأول لهذه المنطقة ولهذا الدير ، واستمر الدير حتى القرن الثامن عامراً بالرهبان ، ولكنه هجر نتيجة الإعتدءات عليه.

فى عام 1985 تم تكليف الراهب القمص إبرآم الصموئيلى (الأنبا توماس) بالخدمة فى الدير

قام الراهب القمص إبرآم الصموئيلى (الأنبا توماس) – باعادة الحياة للدير ، وتعمير الدير من جديد.

وبعد اعادة التعمير – اصبح الدير يحتوى على :

كنيسة الأنبا توماس الأثرية ، وبها جسد القديس الأنبا توماس السائح.

كنيسة السيدة العذراء مريم.

كنيسة الملاك ميخائيل (الحصن).

كنيسة القديس يوحنا الحبيب.

قلالى اباء.

بيت خلوة.

فرن بيت لحم “لخبز الحمل والقربان”

مضيفة.

مكتبة.

كانتين.